النسيم الراحل ..!

ألنسيم الراحل ...!!




























في يوم بصفير الربيع وأناقة الورود بين بعثره الابتسامات هل طيفا غريبا على عالمى جذبتنى فيه قوته غرور هذا النسيم تلك الكلمات المبنيه على التكبر وعلى صعوبه هذه الريح والمجافاه لفتت نظري رأيت بهذا النسيم الامل الذي لا
.أراه بأحد هواجسي نطقت في جمال هذا النسيم


أصبحت أقترب من هذا النسيم واٌقترب .. لا أعرف ولكن كانت رياح قويه تجذبنى بكل معنى الكلمه ..! كانت تحمل الهدوء تحمل االجمال شعرت لوهلة أني سعيده قلت وأخيرا وجدت سعادتى صحيح انها غريبه وقد كتمت رياح قد شعرت بها وكان جوابي لكل هذا الصمت نعم الصمت .. وقلت بيوم سيكون هذا النسيم ملكي نعم كنت أحلم وأي حلم هذا من سراب ..! في يوم تتراقص مطيرات صغيره هبت عاصفه قويه من رياح رمل أسود هب علي كان قوي جدا جدا لم أقدر على الرؤويا كانت قوي هذه العاصفه ثقيله نوعا ما ألمتنى بحق كسرت في أحاسيس كثيره جعلتنى أكره هذا النسيم لا أطيقه .! أمقته .. ولكنى لم أكتشف بيوم أنا وراء هذا المقت والكراهيه امتزج بين العواصف الجميله لم أقدر بأنى لا يمكننى أنخلى عن هذا النسيم .. لم أعرف أنه هو قد ملك قلب أسره الحزن ..!!


.
.
.

.






تكثرات الغيوم في سماء شاقه من الهموم أصبح فراغ كبير يوهى الى الهاويه !! أصبحت كالكأس بدون صحنه الصغير ..! كم شعرت بالسعاده لهذا النسيم كان رفيق حزنى .. هذه الرياح جعلتنى أشعر بأن السعاده موجوده .. ولكن كان أصعب ما في الوجود عندما تحول هذا النسيم الى وحش كبير !! ألمنى بحق ..كسر تلك ألاحساسيس جعلها حطام ممزقه ... يألهي يا هذا كم تستطعون تحطيم القلوب ... أصبحت تلك صاحبة الابتسامه زهرة مغطاه بألم كبير ... رحل النسيم رحل منفسى رحل من أنر لي دربى .. بلا عوده أتذكر الوعود التى بدأت ولكنها قد محيت كما تمحو ألامور الجميله .. تعودت على عدم وجود هذه العاصفه بجانبي .. تعودت ولكن نتجية هذا ألألم قد صنعت أنسانه غريبه .. طير بأجنحه متكسره ... لم يعد بقدرته الطيران ...!! رحل نعم رحل كل احساس في قلبي لم أعد أحمل هذه الطيبه .. التى كنت أحسد عليها ... قد غمرت الجميع محبتى ... لرياح لا تقدر هذه المحبه ... أصبحت ورده مغطاه بالشوك الكبير .وبالنهايه قد رحل النسيم وأمتلئ الكون بالسودة نعم قد رحل وداعا له .. ووداعا لكل أبتسامه كانت في الماضي .. وذبلت الزهره التى كانت تهدي الابتسامه لأي كان وقد تكاثر عليها أنين وألم




.


.


.


.


.

































قصه من سحبات فكار ايمان ليس بالضروره أن تكون واقعيه..!!






2 التعليقات:

فراشة حزيران يقول...

أحيانا ً يخدعنا النسيم بلطافته ِ نظنه ُ نسيما ً هادئا .. لكننا نكتشف بانه مجرد ُ صخب ٍ خريفي ٍِ ورياح ٌ عاتية ٌ مستبدّة , لكن .. من الرائع ِ ان ننتظر َ حين َ تحضر ُ الشمس بظفائرها فتزيح ُ هذه ِ الغمامة !

غير معرف يقول...

كيف يمكن للنسيم ان يكون رياحاً قوية بنفس الوقت؟

 

Design in CSS by TemplateWorld and sponsored by SmashingMagazine
Blogger Template created by Deluxe Templates | تعريب وتطوير : حسن