[•¤ ظلام داكن¤•]
عندما يتوغل عليك الحزن
ويصبح لا مفر لك منه عندما تتقترب من الابواب \
وتكتشف انها قد أغلقت
ومفاتيحيها أصبحت أشلاء
لتحطيم كأئن حي
أختفت باختفاء الشمس
وعم الظلام,
وأصبح الكون داكن
عالم غريي قتحمه أسياد الحزن
.يترابع على عرشه تعساء العالم
و أطفال قد بد ت تنشئعليهم ملامح الحزن
كانت حروفهم الاولى ح.ز.ن
أتقونها
و.قد عمت ف ي
شتى أرجاء عالمهم.
.وعندما مسكو القلم
أغتال الصمت عليهم
فعمت الحيره وقد جف القلم
حزن عليهم
من ما عاشومن أسى وألم,
انين نعم أني
نقد فجر كل بسمةرسمت على هذه الوجوه
ويبقى السؤال :متى سيشع النور
متى سيهبط لعالمنا
وألامل في حياتنا
ويرسم لنا القدر الابتسامه
التى نشتاق أليها
فمنذ أعوام قد رحلت
ألى عالم أشتاق للوصول أليه .
.ولكن أقسم أني سأصل.
...رغم البعد الكبير سأصل
.وسا]תوسابقى منتصرة
برغم كل افات الحياة والمها لي برغم
صدى الحياة اني الطير
منتصرة برغم كل افات الحيا
ةصحيح ان الظلام هو صديقى يخاطبني
بكل ثانية جاهدت لآقتله فقتلنى
ألااني بيوم سأتغلب عليه فقط لأني معي رب يحميني
ولكي أشعر ذاك الظلام بيوم سيحمل أمتاعته
ويرحل وأن لايريد سأقتله
فأصبح انا قاتلك يا ظلام

1 التعليقات:

شخص يقول...

نعم إن الله معك ، ومن كان الله معه فلا يخاف ولا يحزن ، الظلام فيه جانب جميل
وهو السكون والهدوء والتفكر وعد النجوم ومناجاة القمر ومحاسبة النفس
ولومها على الخطأ ..

وإن كان جانب البشع هو الخوف والحزن
وإنسدال الهموم وتكالب الجروح ..
فثقي أن شمعة واحدة صغيرة كفيلةً أن تمتص من الظلام اكثره لتنير طريقك ..

في الغالب تقتحم الهموم مراقد وتؤرقنا خلسةً في الليل فلنقتل الظلام
بركعتين لله في جوفه حتى تطير خفافيش الظلام لتظهر أروقة السعادة وتزهق روح
الحزن ..
فكوني مع الله وكوني حيث يريدك أن تكزنين .ساجده ..

اخوك في الله : شخص

 

Design in CSS by TemplateWorld and sponsored by SmashingMagazine
Blogger Template created by Deluxe Templates | تعريب وتطوير : حسن