|..إاشراقة بيضاء ..|

صفحة بيضاء مصافحة
معك حاربتك كثيرا ولمتك كثيرا وتضايقت منك كثيرا وكبرت بينا العدواة
أعلنت تمردي لك كثيرا ياحياة
قسوتي علي كثيراُ دمرتني أهدتني جروح كثيرةتغير لونك كثيرا ألى الأسود
ها أنا أمد يدى لك وأبتسم لك فهل ستردينى خائبة؟
وتخذلينى مرة ثانية
سأنظر لك بالحب وألامل
فهل ستنثري لي وردك
قلبي يحن ألى ذاك البياض
فقد أمتلئ بالسواد
فهيا أنثري الورد وألامل
بالقلب المهزوم
قلب أشتاق للسعادة
التى بعيدة كل البعد!
سأتمرد سأنتصر
لن أدع يأسك
وهمك يحطمني مرة ثانية
لتكن صفحة
بيضاء طاهرة
واشراقة بيضاء
..
.
.

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حيّاكِ الله يا غالية
ربما باعدت بيننا الايام ولكن مكانك بالقلب محفوظ..
كم اسعدتني كلماتك فكل انسان يجب ان يكون متصالح مع نفسه وحياته اولا لتصفو حياته..
قتوكلي على الله فهو حسبنا
وسترين الخير والنور باذن المولى يتدفق على حياتك فقط اصبري

~ اعذريني على غيابي والتمسي لي الاعذار

اختكِ المحبة
خفايا روح

غير معرف يقول...

غاليتي ايمان..
لطالما كان مروري بين همساتك صامتا..
ولطالما كان لكلماتك وقع في قلبي، كانت وما زالت تتسلل إلى داخلي لتحيّرني - أيّ انسانة هي التي أمامي؟؟!! - لطالما تساءلت وفي فكري تأملت..
لكن، اليوم سأتوّج مروري، اليوم لن أحتار، اليوم سأجيب وأنثر إجاباتي..
قرار شجاع وموفق، بداية موفقة، وتبقى بوارق الأمل تنير دروبنا ما دامت الحياة:)..
يبقى الأمل ما دام في العمر بقيّة:)..
توكلي على الله، فمن يتوكل على الله يكن الله حسبه.. وتذكري أن الله على كل شيء قدير..
واصلي ابداعك..
واصلي بالأمل.. ولا تقنطي من روح الله..
أطلت عليكِ فاعذريني..
وفقكِ الله..

أختك التي تحبّك في الله..
- لحالك اعرفيني :) -

ميساء أحمد يقول...

الامر ليس مرتبطا بالحياة يا ايمان... انه مرتبط بك!‬

‫لا تخاطبيها على انها المسؤولة... انت المسؤولة لهدا خاطبي نفسك‬

زني قدراتك ونفسك.. واذهبي الى حيث تقدري بها... ان الله لا يكلف نفسا الا وسعها... تعاملي مع الموجود ولائميه للممكن من الموجود

 

Design in CSS by TemplateWorld and sponsored by SmashingMagazine
Blogger Template created by Deluxe Templates | تعريب وتطوير : حسن