تكملة حلقات أيقظ قواك الخفيه

السلام عليكم
ها أنا اكمل سلسلة ايقظ قواك الخفيه :) وأتمنى ان ينال اعجابكم مثلما أستمتعت بالقرائها
أكمل من حيثما انهيت في الحلقه ألاولى
6) كيف تغيير أي جانب من جوانب حياتك : علم تكييف الارتباطات العصبيةالخطوة الأولى
: قرر ما تريده بالضبط , وما الذي يمنعك من التوصل إليه الخطوة الثانية : احصل على دعم
: اربط الألم الشديد بعدم التغيير الآن والغبطة الشديدة لتجربة التغيير الآن .
ا
لخطوة الثالثة : عطل الأنماط التي تحد من قدراتك .الخطوة الرابعة ابتدع بديلاً جديداً يمنحك القوة
.الخطوة الخامسة : حاول تكييف النمط الجديد إلى أن يصبح عادة ثابتة .الخطوة السادسة : اختبر ما أنجزت .
7 ) كيف تحقق ما تريده فعلاًأولاً عليك أن تسأل نفسك
( ماذا تريد على وجه التحديد ؟
ولماذا تريد هذا الأمر ؟ مالذي يحققه لك حصول هذا الأمر ؟ ) إ
ن سعيك إلى تحقيق أمر معين هو في الواقع وسيلتك للتوصل إلى مشاعر وعواطف ووضعيات معينة ترغب فيها
.
إذاً سلوكك ليس نتيجة لقدراتك بل نتيجة للوضعية التي أنت عليها في تلك اللحظة
, ولكي تحصل على ما تريده فعلاً عليك أن تركز ذهنياً على ما يمنحك القوة , ركز على المكان الذي تريد الوصول إليه
وليس على ما تخاف منه ولابد أن تعرف نمط تفكيرك ( بصري ,سمعي حسي
) فلكل نمط طريقة تركيز مختلفة .
إذا غيرت وضعيتك فستتغير حياتك ,
ويمكن أن تغير وضعيتك بتغيير طريقة تنفسك أو تغيير تركيزك بتقرير ما تركز عليه أو ترتيب الأشياء
التي تركز عليها أو كيفية ممارسة هذا .
التركيز فبدل من أن تركز على أسوء ما يمكن أن يحدث ركز على أفضل
ما يمكن أن يحدث عليك أن تكون دائماً في حالة تصميم على النجاح باستمتاع ,
اعرف الطريقة التي تجعلك تشعر شعوراً حسناً فإذا لم يكن لديك طريقة لتحقيق المتعة فستقع حتماً تحت تأثير الألم .
8) الأسئلة هي الأجوبةأسئلتنا هي التي تحدد أفكارنا فعملية التفكير هي عملية طرح أسئلة والإجابة عليها ,
ودائماً تكون الإجابة بمستوى الأسئلة فكلما كانت الأسئلة نوعية كانت الإجابات نوعية وأحدثت تأثير كبير في حياتنا , إن الناجحين هم الأشخاص الذين يطرحون أسئلة ذكية وإيجابية وبالتالي وصلوا إلى إجابات ذكية وإيجابية , أما المكتئبون فهم يسألوا أسئلة محبطة تسلبهم القوة مثل ( لماذا أنا بالذات )أو ( وما الفائدة ؟ )
وبالتالي سيتلقون إجابات محبطة
. إن الأسئلة التي تطرحها على نفسك
هي التي يتشكل مفهومك لشخصيتك وما أنت قادر على فعله وما أنت راغب في تحقيقه .تذكر أن مفتاح النجاح هو أن تستمر في تطوير نمط أسئلتك بطريقة تمنحك القوة
.9) تعابير النجاح النهائيإن القناعات التي بداخلنا تشكلت من كلمات ,
وبالكلمات أيضاً تتبدل القناعات فالكلمة لها تأثير قوي , فالناس الناجحين يستخدمون قاموس غني من الكلمات القوية الإيجابي
ة التي شكلت لهم عاطفة قوية أثرت على قناعاتهم وسلوكهم أما الذين يستخدمون قاموس
فقير يعيشون حياة عاطفية فقيرة أثرت بشكل سلبي على حياتهم .بمجرد تغييرك لقاموسك المعتاد – الكلمات التي تستخدمها باستمرار لكي تصف العواطف التي تشعر بها في حياتك – يمكنك أن تبدل في التو واللحظة
كيفية تفكيرك وكيف تشعر , وكيف تعيش , أي ما يسمى بالقاموس التحويلي ,
وجوهر القاموس التحويلي هو أن الكلمات التي تلصقها بتجربتنا هي التي تصبح تجربتنا
, لذا أبحث عن الكلمات التي تستخدمها لوصف مشاعرك سلبية وأكتبها ثم استبدلها بكلمات أقل حدة لتكسر النمط العاطفي السيئ الذي أعتدت عليه , واستبدل الكلمات التي تسلبك القوة بكلمات تمنحك القوة ,
أشرك صديق لك يساعدك على مراقبة التزامك بقاموسك التحويلي إلى أن تتقن استخدام الكلمات الجديدة
10 )التعابير المجازية
:" الحياة جميلة كالكرز " " الحياة كالجحيم " كلاهما تعبيرين مجازيين
, لكن ما الفرق بينهما؟ التعابير المجازية هي طريقة تشبيهيه مختصرة لفهم الأمو
ر, إذا يمكن للتعابير المجازية أن تعزز قوتنا بتوسيع وإغناء تجاربنا في الحياة فقط إذا اخترنا تبني تعابير إيجابية تطلق لقدراتنا وقناعاتنا العنان , أما إذا أخترنا تعابير تحد من قدراتنا وتسلب قوتنا فستصبح هذه قناعة راسخة نبني عليها سلوك سلبي وهذا الفرق بين التعبيرين . لذا أختر تعابيرك المجازية بذكاء وعمق وفرح .
11)عواطف القوة العشر :
هناك أربعة سبل أساسية يتعامل معها الناس مع العواطف 1- التجنب : يتجنب الناس العواطف المؤلمة ولكن لا يستطيع الشخص تجنب المشاعر القوية والأفضل معرفة كيف تتوصل إلى المعنى الإيجابي الخفي في تلك المشاعر
2- النفي : هو محاولة إنكار العواطف التي يحسها الشخص ويتظاهر بعكسها3- المنافسة : هو الانغماس في تلك العواطف والمبالغة فيها حتى تزداد سؤً
4- التعلم والاستخدام : وهي الطريقة الناجحة إذ لا يمكن الهروب من العواطف أو إنكارها أو جعلها تتحكم فينا بل يجب أن نفهمها ونستخدمها للتوصل إلى نتائج تحقق نوعية أفضل من الحياة
12) بناء مستقبل هائلالأهداف العملاقة تنتج حوافز عملاقة أهدافك تحملك إلى ما وراء الحواجز التي تعترض طريقك وإلى عالم القدرات ألا محدودة عن الأهداف هي الخطوة الأولى لتحويل الغير مرئي إلى ما هو مرئي وهذا سر النجاح إن إخفاقك في تحقيق أهدافك قد يعني تحقيق أهدافك الحقيقة ,
إذا علينا أن نثق بأن خيبات أملن
ا قد تكون في الواقع عبارة عن فرص مازالت خفية عن الأنظار فقط نتمعن في مغزى هذا الإخفاق.ليس المهم فقط أن تكون لديك أهداف , إنما من المهم أيضاً نوعية الحياة التي تمارسها على الطريق لتحقيق هذه الأهداف
, كما أن تركيز الوضعية الذهنية على هذا الهدف هي التي تجعل هذا الهدف هو أولوية بالنسبة لك وتعطيه حدة عاطفية هائلة تدفعك لتحقيقه , كما أن التزامك بتحقيق أهدافك هو ما يحقق لك المزيد من النمو والنجاح ومساعدة الآخرين على النجاح لتشعر بالسعادة الكاملة
13 ) التحدي الذهني ذو الأيام العشرةإذا كنا نريد أ نحقق مستوى جديد من النجاح فلابد أن يكون لدينا مستوى جديد من التفكير
, لذا يمكن أن نأخذ فرصة ذهبية خلال 10 أيام مبتدئاً على الفور من هذه اللحظة بأن تتحكم في قواك الذهنية والعاطفية
وبأن تقرر الآن أنك لن تنغمس في أي فكرة أو عاطفة سلبية أو غير مثمرة متذكراً أن لا تتجاهل مشاكل الحياة بل أن تضع نفسك في وضعيات ذهنية عاطفية أفضل بحيث لا تكتفي فقط بالتوص
ل إلى حلول بل أن تنفذها مستخدماً قاموساً تحويلياً وعبارات مجازية شامل تمنحك القوة وتوجه تركيزك إلى النواحي الإيجابية أن القاسم المشترك بين كل الناجحين أنهم يحافظون على تركيزهم ووضوح رؤيتهم وقوتهم مهما واجهوا من مشكلات .

2 التعليقات:

عمر عاصي يقول...

والله لا ادري ما حكايتكم ..

كلما دخلت هذه المدونة اشعر وكأن فتاة حزينة وحيدة لا احد لها وراء هذه الكلمات .. لا ادري صحة ظني ! ولكنه ظني ..

امل ان اكون مخطأ وان كنت مصيبا ..

فكان الله بالعون

أيمان فارس أبوحسين يقول...

السلام عليكم
أهلا بك أخينا في الله عمر عاصي /أم أحمد العربي !
هذه هي الحياه وكل انسان يأخذ نصيبه منها ! نحاول التغلب على كل الهموم وبيوم سنتغلب وغير ذلك أنا احب أن اكتب حزن فأجد فيه نفسي:)
نشكركم على مروركم الطيب
دمتم بود~

 

Design in CSS by TemplateWorld and sponsored by SmashingMagazine
Blogger Template created by Deluxe Templates | تعريب وتطوير : حسن